آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
حمى البحر الأبيض المتوسط ... الأعراض والمضاعفات والعلاج
 دواء الكولشسين أحدث تغييرا كبيرا في حياة المرضى المصابين بحمى البحر الأبيض المتوسط وهو علاج فعال يقلل من تكرار الإصابة وحدة الألم

 

إيناس بركات *

جنسترا الصحة والتغذية

 

          حمى البحر الأبيض المتوسط ( FMF ) Familial Mediterranean Fever مرض وراثي يصيب أجهزة متعددة في الجسم ويتصف بآلام متكررة في البطن نتيجة التهاب صفاق الصدر والبطن والتهاب المفاصل وعادة ما يكون مصحوبا بالحمى بالإضافة لإصابات جلدية متعددة .

          من أهم ميزات هذه الحمى أنها تصيب أجناسا معينة من الناس وهم العرب واليهود والأرمن والأتراك ، ومعدل عمر الإصابة بالمرض هو 5 سنوات وهناك إصابات عائلية مشابهة في 50% من الحالات ينتقل على شكل صفة وراثية متنحية .

 

أهم أعراض المرض :

          ألم متكرر في البطن وهي الأكثر شيوعا تكون مفاجئة وشديدة مصحوبة بحمى وألم عند فحص البطن يستمر غالبا 24 ساعة وينتهي خلال 2-3 أيام .

          ألم في الصدر غالبا يكون في جهة دون الأخرى ويكون ألأم شديدا يؤدي لصعوبة في التنفس أو سعال شديد يستمر الألم 12-24 ساعة وينتهي خلال 2-3 أيام .

          ألام المفاصل أو تورم حيث يحدث الالتهاب بمفصل واحد في 80% من الحالات التي تتحمل الوزن كالكاحل أو الركبة هي التي تصاب بالالتهاب يكون الأم شديد مصحوب بحمى في 24 ساعة الأولى ثم تقل حدته تدريجيا وينتهي خلال 2-3 أيام إلا أن الورم قد يستمر لمدة أيام أو أشهر .

          الأعراض الجلدية يمكن أن يحصل احمرار في الجلد حول الركبة أو فوق مفصل الكاحل

 

أهم المضاعفات التي تصيب المريض :

          يمكن أن يتضخم الكبد في 15% من الحالات أثناء المرض .

          يمكن أن يؤدي لحصول اعتلال كلوي والتهاب كلوي حاد وتقدر نسبة حدوث القصور الكلوي في العرب بحوالي 12%  .

          من الأخطاء الطبية التي تحدث مع المريض ، إجراء جراحة لهم نتيجة آلام متكررة واشتباه بالزائدة الدودية بالإضافة للتغيب عن الدراسة وتأثير العامل النفسي والإدمان على الأدوية المسكنة .

التشخيص :

          الإصابة بالتهاب البروتون ( الغشاء المبطن لتجويف البطن ) والتهاب المفاصل مع التهاب الغشاء المحيط بالرئة لمدة 1-3 أيام وعلى 4 مرات على الأقل .

          يكون المريض معافى بين الإصابات مع عدم وجود سبب مرضي آخر للأعراض .

          الاستجابة للعلاج باستخدام دواء الكولشسين خلال شهر من العلاج .

العلاج :

          1- يستخدم دواء الكولشسين في العلاج فقد أحدث تغييرا كبيرا في حياة المرضى المصابين بهذا المرض وهو علاج فعال يقلل من تكرار الإصابة وحدة الألم بالإضافة إلى أن الأعراض الجانبية لهذا الدواء قليلة ويمكن اعتباره علاجا آمنا نسبيا .

          2- يمكن استخدام المسكنات البسيطة والخفيفة مثل الباراسيتامول أو الأدوية المضادة للالتهاب الغير ستيرويدية مثل الدكلوفيناك ( NSAID ) خلال الهجمات مع المراقبة الطبية.  

 

* ماجستير الغذاء الصحي والحمية

[email protected]

 


اقرأ أيضا


أضف تعليقا

اضيف في 13 ديسمبر, 2009 11:08 ص , من قبل ابوايسر
من سوريا said:

كل الشكر على التوضيحات الواردة في المقال ابنتي مصابة بهذا المرض ولكن السؤال الذي أود أن أنشره هل عدم وجود سوابق عائلية وعدم وجود احمرار أو تورم في المفاصل ينفي الإصابة بالمرض خاصة مع وجود أعراض مماثلة منذ فترة طويلة ولم نجري فحص الجينات بسبب غلاء ثمنه فما هي النصيحة وشكرا سلفا



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط