آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
الحازوقة ... أسبابها وكيفية التخلص منها
الوظيفة الفسيولوجية للحازوقة لم تحدد بعد ولا يعرف الهدف بالضبط منها
 

إيناس بركات *

جنسترا الصحة والتغذية

 

          الحازوقة ( Hiccup ) أو ما يسمى الفواق ظاهرة شائعة جدا تصيب كل إنسان تقريبا وهي عبارة عن تقلصات تشنجية لا إرادية في الحجاب الحاجز وفي العضلات ما بين الأضلاع تؤدي لحدوث شهيق مفاجئ وتنتهي بانغلاق فجائي للسان المزمار أعلى الحنجرة .

          قد يصل معدل الحازوقة من 4 – 60 مرة في الدقيقة ويبقى المعدل ثابت تقريبا عند الشخص المصاب ويختفي عادة بعد بضع دقائق إلا أنه قد يستمر ( في حالات نادرة ) لأيام وأسابيع ويمكن لأشهر عديدة .

          بالرغم من أن الحازوقة استحوذت على اهتمام الفلاسفة منذ أيام أفلاطون إلا أن الوظيفة الفسيولوجية للحازوقة لم تحدد بعد ولا يعرف الهدف بالضبط منها حتى الآن رغم الدراسات الطبية الجادة خلال العقود الثلاثة الأخيرة ومن الأسباب المؤدية للحازوقة :

·        توسع في المعدة بسبب الإفراط في تناول الطعام وخاصة الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية .

·        ابتلاع الهواء واستنشاق أبخرة مؤذية .

·        نفخ الهواء في المعدة أثناء عمليات تنظير المعدة .

·        تناول الكحول والتدخين والتعرض للضغوطات النفسية والانفعالات الفجائية .

·        يمكن أن يحدث بعد أي مرض يسبب تخريشا للحجاب الحاجز مثل التهاب الرئة والغشاء المحيط بها وعمليات البطن . 

          هناك الكثير من الأسباب للحازوقة وتصنف طبيا تحت ثلاث مجموعات وهي :

§        تخريش العصب الحائر وهي أكثر الأسباب شيوعا منها التهاب البلعوم والحنجرة وتضخم الدرقية وأورام الرقبة وفتق المعدة ورجوع الحامض المعدي للمريء كما ويحدث عند المصابين بالسكري .

§        اضطرابات الجهاز العصبي المركزي ويشمل أمراض الشرايين الدماغية والتهابات وأورام الدماغ .

§        اضطرابات استقلابية أو سمية حيث تحدث الحازوقة في حالات الفشل الكلوي والتسمم بالكحول كما قد يحدث بعد التخدير العام .

          إن حدوث الحازوقة لفترة قصيرة شائع جدا لا يحتاج لفحوص طبية لكن إذا استمرت لمدة أكثر من يوم فيجب إجراء فحوص طبية للتعرف إلى السبب وتحديد خطة للعلاج ، كما وأن استمرار الحازوقة أثناء النوم يوحي بوجود سبب عضوي وليس نفسي المنشأ وقد يحتاج الأمر لإجراء بعض الفحوصات المخبرية والشعاعية واستشارة طبيب مختص بالأنف والأذن والحنجرة أو طبيب الأمراض الهضمية .

 

ثقافة بدنية وغذاء صحي لمعالجة الحازوقة

·        ضع ملعقة صغيرة من السكر تحت اللسان ودعها تذوب ببطء أو ابلع ملعقة صغيرة من السكر الجاف مع تكرار هذه العملية 3-4 مرات وبفاصل لا يتجاوز الدقيقتين أو أخذ السكر مع كأس من الماء .

·        احن جسمك من الجذع للأمام واشرب كاس من الماء من الجهة البعيدة من الكأس ، قف لبرهة قصيرة وحاول أن تبلع في الوقت الذي تشعر فيه أن الحازوقة قادمة مع تكرار هذه العملية 2-3 مرات حتى تتوقف الحازوقة .

·        ضع كيسا من الورق على الفم وحاول أن تتنفس بعمق وبسرعة داخل الكيس عدة مرات وتأكد من أن الكيس يحيط بالفم بإحكام .

·        حاول أن تغرغر فمك بماء مثلج ,

·        مص قطعة من الليمون بقوة أو ابلع ملعقة صغيرة من الخل ( إذا لم تكن مصابا بحموضة في المعدة )

·        إذا كان المصاب بالحازوقة طفلا فحاول أن تدغدغه بلطف وان تطلب منه أن يوقف نفسه ولا يضحك .

·        ينصح خبراء الأعشاب باستعمال شاي البابونج الذي يعمل كمضاد للمغص في تهدئة الحازوقة .

·        كما ويفيد استخدام الشاي بالنعناع بعد إضافة عصير ربع ليمونة إليها .

* ماجستير الغذاء الصحي والحمية

[email protected]

 

اقرأ أيضا


أضف تعليقا

اضيف في 19 يونيو, 2009 12:17 ص , من قبل karinaaa
من المغرب said:

نصاب بها.نحن في المغرب ادا كان احد مصابا بها كل ما نقوم به هو ان نكدب على الشخص المصاب مثلا نتهمه انه فعل شيءا لكن يجب ان تكون الكدبة محبوكة جيدا و بفعل الصدمة و مسارعته للدفاع عن نفسه تشكل له صدمة فتدهب الحازوقة لا اعرف تفسير دلك علميا لكنها علاج جيد لها

اضيف في 01 اغسطس, 2009 03:33 م , من قبل fares
من الأردن said:

اشكركم على مقال الحازوقة
وللعلم تسمى احيانا الزعطة
تحياتي لكم وشكرا على المقالات المتميزة في مدونة آفاق علمية

اضيف في 01 اغسطس, 2009 03:35 م , من قبل shoshooooo
من الأردن said:

اعجبني مقال
الحازوقة ... أسبابها وكيفية التخلص منها
وخصوصا كيفية التخلص من الحازوقة



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط