آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
اللغة العربية .... والفجوة الرقمية

المهندس أمجد قاسم *

          بالرغم من التنامي الكبير الذي شهدته شبكة المعلومات الدولية، والزيادة المضطردة في عدد مستخدمي الإنترنت عالميا، إلا أن الوضع لدينا في العالم العربي، ما زال يشهد حالة من الجمود والتخلف الشديدين.

          فطبقا لإحصائيات منظمة الاسكوا التابعة للأمم المتحدة، فإن العدد الكلي العالمي للصفحات على الانترنت يبلغ حوالي 40 مليار صفحة، وهذا الرقم في تزايد مستمر في كل لحظة، وأن نصيب الصفحات العربية يبلغ حوالي 40 مليون صفحة فقط ، أي بنسبة 1% من مجمل الصفحات الكلية.

          هذه النسبة المتواضعة جدا، تبين مدى تراجع المحتوى العربي على الانترنت والذي يكاد يكون مغيبا تماما، وبالتالي يدل على انه لا يعنينا أبدا أن يكون لنا وجود في ذلك الفضاء الرقمي الرحب والواسع.

          وبالرغم من أن اللغة العربية، تعد من أحدى اللغات الست المعتمدة في المم المتحدة، وان الناطقين بها يشكلون نسبة لا يستهان بها من سكان العالم، إلا أن حالة التراخي والتردي التي أصابت أصحاب هذه اللغة في كافة المناحي الثقافية والتكنولوجية والعلمية، طالت أيضا وضعهم ومكانتهم في الفضاء الرقمي، بحيث أصبحنا نعيش في فجوة رقمية مريعة.

          وتدل الدراسات أيضا، أن نسبة العرب الذين يستخدمون شبكة الانترنت بلغت حوالي 13.6 في المائة، بينما نجد أن مستخدمي الانترنت في الدولة العبرية يتجاوز 66 في المائة، ناهيك عن الضعف الشديد في محتوى صفحات الانترنت العربية والتي تعتمد بشكل كبير على نشر ما تجود به وكالات الأنباء العالمية دون تدقيق، كما تعتمد على إعادة نشر ما نشر سابقا في مواقع مختلفة على الشبكة العنكبوتية.

          إن وضع اللغة العربية على شبكة المعلومات الدولية، يتطلب منا جميعا المبادرة إلى تعزيز المحتوى العربي، بكل جديد ونافع ومميز، ووضع تراثنا وثقافتنا العربية الأصيلة في متناول الجميع وأمام العالم بأجمعه الذي تحول إلى قرية صغيرة مترامية الأطراف.

          فهل سنشهد قريبا نهضة في المحتوى الرقمي العربي؟ وهل سيسارع مثقفو أمتنا لردم تلك الهوة الرقمية المريعة؟ وهل سنستغل إمكانيات شبكة الانترنت بشكل مناسب؟ وما مدى قدرتنا نحن العرب على توظيف معارفنا لخدمة أمتنا ولبناء حاضرنا ومستقبلنا؟.

          إن مواقع التدوين وفي مقدمتها موقع جيران، تقدم لكل مثقف عربي وكاتب وصاحب رسالة وغيور على ثقافته، فرصة نادرة لكي يسهم في بناء صرح شامخ لوجودنا العربي في عالم رقمي لا يعترف بالحدود والمسافات.

* كاتب علمي

 

 

اقرأ أيضا


أضف تعليقا

اضيف في 03 ابريل, 2009 11:26 م , من قبل munaasad
من الأردن said:

السلام عليكم
كيف الحال اخي م. امجد
في الحقيقة هذه الارقام ايضا لا تدل على الواقع الفعلي
فعندما يقولون ان مستخدمي الانترنت من العرب لا يتجاوز ض13،٦ % فان اغلبيه هذه النسبة لا تستخدمه لأهداف صحية كبناء الصفحات وتضمين محتواها بما هومفيد بل تتوجه الى أبواب لا طائل منها كمواقع الدردشة والمحادثة ان لم تطرق ابواب المحرمات في النت بدل من الاستفادة منه بالمنفعه وتضييق الفجوة الرقمية
وسبب أخر هو ارتفاع الأسعار التي تعجز عنها معظم طبقات المجتمع حتى الاعلى من المتوسطة الدخل
وايضا ضعف الخدمة في مناطق كثيرة وعدم وصولها في مناطق اخرى وقد وصل لأقاصي الارض في الدول المتقدمة
كلها اسباب مترابطه اضافة لاسباب اخرى يعلمها اهل العلم والاختصاص
شكرا على الموضوع القيم
كن بخير دوما



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط