آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
الجنسنج ( النبتة السحرية )
يشتهر الجنسنج  بأنه مقوي عام ومنشط ومرجع للشباب ومكافح للشيخوخة
 

الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد *

جنسترا الصحة والتغذية

 

الاسم العلمي Panax Ginsing  ، و كلمة جنسنج هي كلمة صينية ( جن –  سنج ) ومعناها النبتة الانسان ، نبات معمر ذو خمسة أوراق  وجذور متفرعة . موطنه الاصلي كوريا واليابان ومنشوريا والصين وأمريكا وسيبيريا حيث ينبت هذا النبات في الاماكن المظلمة والرطبة كثيرة المطر وبعيدة عن الشمس .

 الجزء المستعمل هو الجذور المعطرة ذات الطعم المر الحلو والتي تمتد في الأرض وتتفرع على شكل صورة إنسان تماما وكأنهما رجل وامرأة متقابلان ، من هنا جاء الاعتقاد الصيني من ان النبات الطبي هذا يفيد جميع اعضاء الجسم كما هو الجوز مثلا يفيد الدماغ وحبة الفاصوليا تفيد الكلية والموز مقوي جنسي فهذا علم قديم في ثقافة شرق آسيا حيث يقال ان النبات يداوي الجزء الذي يشبه شكله في الجسم .

أما الجزء العلوي فيبدو وكأنه يمد ساقيه وذراعيه في الهواء وكأنه يطير ,

لقد كانت هذه النبتة في الصين باهظة الثمن ولا تزال كذلك وخاصة النوع الاصلي منه والغير مغشوش فكانت هذه المادة قديما مخصصة للإمبراطور وكبار الأغنياء وكانت تقدم كطعام مكمل للجيوش في حالة الحروب وبناة سور الصين العظيم  كما كانت تقدم فصوص الثوم ايام الفراعنة لبناة الأهرامات لتمدهم بالطاقة والحيوية والتحمل .

نظرا لصعوبة وتكلفة زراعة وحصاد هذا المنتج فإن المكملات الغذائية المحتوية على مادة الجنسنج كثيرا ما تتعرض للغش والتزوير فقد يضاف اليها مادة الكورتيزون رخيصة الثمن أو خلطة فيتامينات متعددة أو مواد فاتحة للشهية مثل مادة السيبروهيبتادين ( حبوب البرياكتين ) لذا ينصح عند شراء مثل هذه المكملات الغذائية شراء الأنواع الأصلية من إنتاج شركات عالمية مرموقة حتى ولو غلى ثمنها فإنه كما يقال في العامية الغالي سعره فيه .

يفضل استعمال الجذور بعد تنظيفها وتقشيرها تقشير خفيف حيث يمكن قرطها كما يؤكل الخيار والجزر ، كما ويمكن استعمال بودرة هذا المنتج ورشها على الأطعمة للاستفادة من خواصها العلاجية والتي حتما ستكون افضل من اللجوء لاستخدام الحبوب والكبسولات والأشربة علما بأنه ليس من السهل الحصول على جذور أو بودرة هذا المنتج في بلادنا .

 

فوائد هذا النبات العلاجية والوقائية :

عرف الصينيون قيمة هذا النبات الطبية منذ حوالي 7000 عام ويصفونه بالوصفة السحرية ، يشتهر هذا النبات بأنه مقوي عام ومنشط ومرجع للشباب ومكافح للشيخوخة ، يستعمل الآن في الطب الغربي ويكتب منه ملايين الوصفات الطبية سنويا وخصوصا في ألمانيا وأمريكا والدول العربية .

أهم مميزاته العلاجية :

1-    يمكن لهذا النبات الطبي أن يوفر طاقة ذهنية نشطة ولو مؤقتا تقترب من عمل الكافئين التي تحتويه القهوة لكن دون مضار الكافئين وتأثيراته الجانبية على الجهاز العصبي وزيادة ضغط الدم لذا يعتبر مفيدا للطلاب حيث يعمل على تنشيط الذاكرة والتركيز خصوصا أيام الامتحانات .

2-    يستعمل الجنسنج لتقوية جهاز المناعة ويشجع على التحكم في القلق والإجهاد ويعمل على تنشيط الكريات الدموية البيضاء ويفيد في علاج الطحال المحتقن لذا يستحسن استعماله جنبا الي جنب مع ادوية الرشح والانفلونزا ليزيد من مناعة الجسم ويقصر من هجمة فيروسات هذا المرض .

3-    إن مستخلصات الجنسنج ونظرا لاحتوائها على ستيرويدات نباتية طبيعية وهي مادة معروفة بفعلها لمحاربة الشيخوخة والتنشيط مفيدة جدا للرياضيين ولاعبي كمال الاجسام فهي تفيد في توفير لياقة بدنية مناسبة لهم لذا يفضل تناوله قبل التمارين بساعة حيث يزيد من حيوية الجسم والأداء الرياضي والجهد العضلي .

4-    يتواجد منه كريمات للوجه تستعمل كمغذي ومرطب ومقاوم لشيخوخة البشرة والتجاعيد على ان تدهن مساء قبل النوم وقد اثبتت فاعليتها في محاربة التجاعيد لحد ما وترطيب البشرة الجافة .

5-    الجنسنج في حالات الضعف والعجز الجنسي :

ان الكثير من الدراسات السريرية والتجارب على الفئران ، اكدت ان مادة الجنسج تساعد على زيادة القدرة للقيام بالنشاط الجنسي ونظرا لان الجنسنج وخاصة النوع الصيني او الكوري يتميز بأنه منشط فإن بعض الناس يستفيدون في نشاطهم الجنسي بهذه الخاصية على التحديد حيث يساعدهم تناول الجنسنج على زيادة درجة حضورهم وتيقظهم للمؤثرات الجنسية ومقاومة الشعور بالتعب .

ولأن الجنسنج يجعل الجسم بصفة عامة اكثر صحة وحيوية فإنه من الطبيعي ان يشعر الذين يتناولون الجنسنج برغبة أقوى لممارسة الجنس كما يؤثر الجنسنج على الرغبة الجنسية من خلال تأثيره المنظم والمقوي للهرمونات الجنسية والجدير بالذكر ان هذا التأثير الإيجابي للرغبة والممارسة الجنسية يمكن ان يستفيد منه الذكور والإناث على حد سواء .

وبهذا الخصوص فقد اعلنت مجموعة من الباحثين الروس عن نجاحهم في علاج بعض حالات الضعف الجنسي بين الرجال والنساء بإعطاء خلاصة الجنسنج بمعدل 800 ملغم يوميا.
 

 

اختيار النوع المناسب من الجنسنج

نظرا لوجود 3 أنواع من الجنسنج وهي الآسيوي والأمريكي والسيبيري فإن ذلك قد يدعو بعض الناس للاستفسار عن النوع المناسب لحالتهم وفيما يلي توضيح لأهم استخدامات كل نوع من هذه الانواع :

1-   الجنسنج الآسيوي

هذا النوع التقليدي من الجنسنج والذي يسمى ايضا بالجنسنج الحار يفضل استعماله من قبل الرجال فهو يتمتع بكل الفوائد المعروفة للجنسنج وخاصة القوة والرغبة الجنسية ولا يفضل إعطاؤه للشخص النشط الا اذا كان يتشافى من بعض الامراض المعدية وهو يعتبر نوع رجالي اكثر منه نسائي لذا لا يفضل اعطاؤه للنساء وهو يناسب على وجه الخصوص كبار السن الذين يحتاجون للطاقة الزائدة .

2-   الجنسنج الأمريكي

يعتبر هذا النوع من الانواع الباردة من الجنسنج لذا فإنه يناسب الاشخاص العصبيين او زائدي النشاط والحركة الذين يتمتعون بطاقة عالية حيث يساعد الاشخاص العصبيين للتكيف مع الضغوط النفسية والعصبية ويعمل على اراحة البال والشعور بالسعادة ، ويمكن تناوله من قبل الرجال والنساء على حد سواء .

3-   الجنسنج السيبري

ليس لهذا النوع من الجنسنج اي تأثير على الطاقة والرغبة الجنسية وهو يعتبر منشط ومقوي عام ويمكن اعتباره نوعا ضعيفا من الجنسنج وانه من الشائع استخدام نبات الجنسنج هذا بين عمال المصانع الروسية والرياضيين لبث الطاقة وزيادة الانتاج .

على كل حال ينصح الخبراء وعلماء الطب البديل بأن لا يستعمل الجنسنج للشباب الذين يتمتعون بصحة جيدة بل يفضل توفيره لكبار السن والعجائز فهو لن يفيدك اذا كنت تتمتع بصحة جيدة ولا تشكو من الامراض .

 

يفضل عدم استعمال الجنسنج في الحالات التالية :

1- الحامل والمرضع

2- الاطفال اقل من 10 سنوات حيث يؤدي للارباك وكثرة الحركة وعدم النوم والجدير بالذكر انه يتواجد من هذا المستحضر شراب في المؤسسات المدنية والعسكرية وكثيرا ما يبتاعه الأهالي كمقوي ومنشط عام حيث يستخدمه جميع افراد العائلة صغبرا وكبيرا لذا انصح و أحذر من استعماله للأطفال كما وانصح بعدم وجوده على رفوف المؤسسات هذا والمحال التجارية .

3- مرضى الربو وحساسية القصبات حيث يزيد الحالة سوء .

4- مرضى قصور القلب والكلى حيث قد يؤدي لتجمع بعض السوائل في الجسم .

5- المرضى الذين يتناولون مميعات الدم لان الجنسنج يزيد مفعول هذه الأدوية مما قد يؤدي للنزف من الأنف وأماكن أخرى فعلى هؤلاء المرضى التوقف عن استعمال المميعات لان الجنسنج له ايضا خاصية تمييع الدم مثله مثل مفعول نبات الثوم والزنجبيل .

6- المرضي الذين يشكون من هبوط في السكر .

7- البدينين والأشخاص الذين يطبقون برامج تخسيس الوزن لانه يفتح الشهية ويزيد القابلية للأكل .

* مستشار ( دكتوراه ) الغذاء الصحي والنباتات الشافية

آفاق علمية

اقرأ أيضا


أضف تعليقا

اضيف في 27 يونيو, 2008 08:59 ص , من قبل hitman93
من لإمارات العربية المتحدة said:

شكرا على موضوعك الجميل جدا و المفيد عن النباتات



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط