آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
شرب الماء قواعد وفوائد
 

من أهم أسرار نضارة البشرة: شرب الماء بكميات كافية. فما هي أهمية الماء لحيوية ونضارة الجسم؟ وما هي الكمية الكافية للحافظ على الحيوية. وهل الإكثار أو التقليل في شرب الماء له أخطار؟
ويبقى السؤال المهم: ما هي الأوقات الصحيحة لشرب الماء؟

وما هي التحذيرات الطبية في العادات الخاطئة للشرب؟

أهمية شرب الماء

·       يمنح الجسم الرطوبة الكافية مما يسكب الجلد الليونة ويحفظ للعينين البريق.

·       يجدد حيوية كل خلايا الجسم.

·       ينظم درجة حرارة الجسم.

·       يعمل على تخليص الدم من السموم والرواسب.

·       ينشط الجهاز الهضمي وعملية الإخراج.

·       يخفف سوائل الجسم.

·       يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات.

·       يعوض ما يفقده الجسم من السوائل التي تخرج في البول والعرق والبراز ورطوبة الزفير.

·       ينشط وظائف الكلى.


الكمية الكافية لشرب الماء:

·       يحتاج الجسم العادي إلى 2 – 3 لترات يومياً بمعدل 8 أكواب 160 ملليلتر.

·       كلما تقدمنا في السن تصير جلودنا وأغشيتنا أكثر رقة وتفقد المزيد من الماء وتقل كفاءة الكلى فتزداد الحاجة إلى الماء.

·       تزداد الكمية في حالة الحمل والرضاعة والطقس الحار وعند ممارسة رياضة عنيفة.

الإكثار من شرب الماء يؤدي إلى:

·       انتفاخ البطن.

·       الشعور بالثقل.

·       كثرة الغازات.

·       يؤدي إلى تمدد مصل الدم، ويباعد بين الأنسجة والحجيرات ويجعلها تبطئ القيام بعملها.

·       في حالات نادرة يؤدي إلى تسمم الماء .

 

الإقلال من شرب الماء يؤدي إلى:

·       الجفاف والتعب وقلة النشاط.

·       فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم.

·       فقدان التوازن.

·       إمساك.  

        حصى الكلى.

·       النسيان.

·       جفاف العين والفم والجلد.  

ولذا فخير الأمور أوسطها، لا بالإكثار ولا تقليل.


متى نشرب الماء؟

·       نبدأ النهار بعد فراغ المعدة طول الليل بشرب كوب من الماء؛ لينبه الأمعاء ويغسل المعدة ويخلص الكليتين من الشوائب والرواسب والرمال، وينبه الكبد لفرز الصفراء، وتحضير المعدة لهضم طعام الإفطار.

·       نشرب الماء البارد (المعتدل الحرارة) قبل الطعام بساعة – بعد الطعام بساعتين؛ حتى لا يسيء إلى عمل العصارات الهاضمة ويقلل من كفاءة عملها.

·       لا تزيد على كوب واحد من الماء البارد مع الأكل، ونشربه على فترات حتى لا يعوق عملية الهضم.

·       نشرب كوبا من الماء البارد مع الأغذية الجافة، مثل الخبز واللحم ليسهل عملية الهضم.

·       نشرب ماءا باردا بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي ولكن بعد أخذ قسط من الراحة وبهدوء وتدرج.

·       نشرب الماء في حالة تناولنا مدرات، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.

·       عند اتباعنا لحمية النحافة.

·       الرضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل في جسم الأم.

·       عند الشعور بالحرارة في الجو.

·       المرأة الحامل.

·       قبل النوم.

ولنحاول جعل الماء عادة:

·       كوب عند الاستيقاظ .

·       كوب مع كل وجبة.

·       كوب بعد ساعة أو ساعتين من كل وجبة.

·       كوب قبل النوم.

المجموع = 8 أكواب يومياً.

تحذيرات

1.  عادة شرب الماء المثلج وقت الشعور بالحر تؤدي إلى التهاب الغشاء المبطن للمعدة ـ وخاصة المعدة الضعيفة ـ والتهاب الحلق.

2.  كبار السن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماء؛ لذا لا بد من جعل شرب الماء عادة من الصغر للتذكير عند الكبر.

3.  شرب الماء المثلج أثناء وجبات الطعام يؤثر في عملية الهضم ويعوق إفرازات المعدة ويؤخر الهضم.

4.  الإكثار من شرب الماء أثناء الوجبات يؤخر عملية الهضم ويؤدي إلى الشعور بالثقل وكثرة الغازات.

5.   كثرة شرب الماء في حالة السمنة يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم فيؤدي إلى تحول الأغذية إلى طبقات دهنية بدلاً من احتراقها لتعطي النشاط والطاقة للجسم.
منقول

آفاق علمية

اقرأ أيضا


أضف تعليقا

اضيف في 25 مايو, 2007 03:23 م , من قبل wenda said:

شارك في
حملة انقاذ امة محمد صلى الله عليه وسلم
http://wenda.ArabBlogs.com/archive/2007/5/230633.html

اضيف في 25 مايو, 2007 04:30 م , من قبل نبيلة غنيم
من مصر said:

عزيزى مهندس أمجد قاسم
شكرا سيدى لهذه المعلومات القيمة ولا يسعنا الا ان نقول كما قال الله تعالى : ((وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون ))
فقد أثبت العلم الحديث أن أي كائن حي يتكون من نسبة عالية من الماء وإذا فقد 25% من الماء فإنه سيقضي نحبه لا محاله , لأن جميع التفاعلات الكيماوية داخل خلايا أي كائن حي لاتتم إلا في وسط مائي ..
لك تحياتي اخي
اتمنى لك الصحة والسعادة

اضيف في 25 مايو, 2007 11:22 م , من قبل محمد الجرايحى
من مصر said:

أخى الفاضل: م/أمجدقاسم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً على ماتقدمه من كل قيم ومفيد ....

لقد قرأت هذه المعلومات بتمعن وإن شاء الله سأكون حريصاً على اتباع هذه النصائح
فالوقاية خير من العلاج...


سلمت أخى .. وسدد الله خطاك

أخوك
محمد

اضيف في 26 مايو, 2007 04:36 م , من قبل م . أمجد قاسم
من الأردن said:

الاستاذة نبيلة
شكرا على المعلومات القيمة التي اوردتيها في ملاحظتك السابقة

اضيف في 26 مايو, 2007 04:38 م , من قبل م . أمجد قاسم
من الأردن said:

الاستاذ محمد الجرايحي
اهلا بك دائما في آفاق علمية وسوف يكون لنا تواصل عبر الايميل
شكرا على الزيارة

اضيف في 26 مايو, 2007 04:40 م , من قبل م . أمجد قاسم
من الأردن said:

السيد
http://wenda.ArabBlogs.com/profile/

يسعدني تواجدي في حملتكم السابقة
الى اللقاء

اضيف في 29 فبراير, 2008 10:30 م , من قبل pearl78
من ليبيا said:

السلام عليكم
المهندس أمجد قاسم
شكراً جزيلاً على الموضوع المهم، وجزاك الله الف خير عما تقدمه من معلومات قيمة وذو فائدة، وان شاء الله آخذ بالنصائح لاني مُقلة في شربي للماء
شكراً

اضيف في 02 اكتوبر, 2008 09:06 ص , من قبل ززياد
من فلسطين said:

اخي الكريم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال وكل عام وانتم بخير
مدونتك ولا اروع ...

استمتعتُ جدا بقراءتها .....

مبدعٌ انت ياسيدي....

كلماتك تتسلل للقلوب دون ان ندري

اهنئك على مدونتك كما اهنيء نفسي لاني

كنت من متذوقي كل مواضيعها وكلماتها الرقيقة والراقية

واقول لك من الجميل أن تؤثر وتتاثر لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين وإذا شعرت بأن رأيك ..مع الحق فاثبت عليه ولا تتأثر
وتستطع أن تغير قناعات الناس وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر
نفعني الله واياكم للعمل بما يحبه ويرضاه،
وأعاننا رب العزة على الاخلاص لفضله والتمسك بشرعه وأداء فرائضه
وبارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير
وادعوك لزيارة مدونتي المتواضعة ورابطها هو "http://ziyadsafi.maktoobblog.com/
دمت بود
=================================

اضيف في 11 اكتوبر, 2009 12:13 م , من قبل عبد الله said:

شكرا على المعلومات القيمة والنصائح المفيدة



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط