آفاق علمية
اعداد المهندس أمجد قاسم
التنويم المغناطيسي يساعد في علاج الصلع
التنويم المغناطيسي يساعد في علاج الصلع
 
أفادت دراسة أميركية بأن التنويم المغناطيسي قد يسهم في علاج أمراض تساقط الشعر أو ما يسمى "القرع الجزئي", من خلال تعزيز الحالة العقلية للمصابين وبالتالي تطور نتائج العلاج.
 
والقرع الجزئي مرض ذاتي المناعة يظهر فجأة بتكرار نقص الشعر على شكل دوائر في فروة الرأس أو أي جزء به شعر بالجسم, وتلعب عوامل نفسية مثل الضغوط العصبية والصدمات النفسية دورا في الإصابة بالمرض, غير أن دراسات قليلة فقط هي التي بحثت في فعالية العلاج النفسي.
 
وتحرى فريق من جامعة فري الأميركية التنويم كعلاج لـ21 فردا من المصابين بنقص شديد للشعر في 30% أو أكثر من مساحة فروة الرأس, لثلاثة أشهر على الأقل. وجرى تتبع حالات هؤلاء المرضى الذين سبق أن لم يستجيوا للعلاج بعقار ستيرويد من ستة أشهر إلى ست سنوات.
 
وفي أغلب الحالات تلقى المشاركون في الدراسة علاجا بالتنويم المغناطيسي إلى جانب بعض العلاج الطبي، وأثناء جلسات العلاج بالنوم التي كانت تجرى مرة كل ثلاثة أسابيع تلقى المشاركون في الدراسة مقترحات متنوعة، مثل تخيل المؤثرات العلاجية لدفء الشمس على فروات رؤوسهم.
 
وبعد العلاج بحد أدنى ثلاث إلى أربع جلسات تنويم حدث نمو في الشعر لعدد 12 مريضا في 75% على الأقل من مساحة فروة الرأس، وحدث نمو تام للشعر لدى تسعة من هؤلاء الـ12 وفقا لما ذكرته رئيسة فريق البحث ريا ويلمسين.
 
ولم يذكر أي من المرضى تعرضه لأي آثار جانبية سلبية نتيجة للعلاج بالنوم. ويشير الباحثون إلى أنه حتى الآن حدثت انتكاسة ملموسة لخمس حالات من عينة الدراسة أثناء فترة المتابعة، منها أربع حدث فيها سقوط للشعر بشكل كافٍ لإعادتهم لحالتهم قبل العلاج.
 
وفي نتائج أخرى سجل كل المرضى الذين جرى تحليل بياناتهم وثيقة الصلة بالموضوع مستوى منخفضا في قياس الأعراض النفسية التي بينها الرهاب (مرض الخوف) والحقد والحساسية الذاتية بعد العلاج بالنوم. كما سجلوا أيضا نتائج أقل في موضوعات بحثت على نحو دقيق في أعراض القلق والإحباط, وفقا لما تشير له نتائج الدراسة التي نشرت في الدورية الأميركية للأمراض الجلدية.
 
ولم يعرف إلى الآن كيف يحفز التنويم المغناطيسي نمو الشعر, وفي الماضي أظهر باحثون أن التنويم يوحي بتحسن تدفق الدم إلى فروة الرأس وحرارة الجلد الخاص بفروة الرأس، وتكهنت ويلمسين وزملاؤها بأن التنويم يؤدي على الأرجح إلى تغيرات معينة في جهاز المناعة.
 
وعلى الرغم من نتائج الدراسة فإن الباحثين لايزالون يؤكدون استمرار الجدل بشأن فعالية التنويم المغناطيسي في علاج القرع الجزئي.
 
عن موقع اشكرى

اقرأ أيضا


أضف تعليقا



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية

كل ما يرد في آفاق علمية من معلومات أو أبحاث أو أخبار طبية أو تغذوية ، هي للأغراض التعليمية والتثقيفية فقط ، ولا يجب أن تستخدم كبديل عن النصائح الطبية أو التشخيص و المعالجة المقدمة من الطبيب أو أي شخص آخر مؤهل لتقديم الرعاية الصحية، لذلك نرجو ألا تستخدم أية معلومة طبية في آفاق علمية بغرض تشخيصي أو علاجي لأية حالة مرضية دون إشراف طبي مباشر. تخضع كافة التعليقات للمراجعة وسيتم نشرها حال الموافقة عليها. ليس لنا علاقة بمحتوى إعلانات الجوجل. الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط